·         قد لا تصدق أن القهوة تحصل على موافقة العلماء بشكل متزايد ولا تزال تشير الدراسات أن القهوة من المشروبات المفيدة للصحة، يذكر أنه فى آخر تحليل قام الباحثون بفحص ما يقرب من 220 دراسة حول القهوة ووجدوا أن الأشخاص الذين يشربون القهوة قد يتمتعون بصحة أفضل من أولئك الذين لا يشربون القهوة.


· فى دراسة أخرى وجد العلماء أن الأشخاص الذين شربوا القهوة كانوا أقل عرضة للوفاة مبكراً خلال فترة الدراسة بنسبة 17 % من أى سبب، وأقل عرضة للوفاة بسبب أمراض القلب بنسبة 19 %، وأقل عرضة للإصابة بالسرطان بنسبة 18 % مقارنة بالأشخاص الذين لم يشربوا القهوة.


· وقد ربطت دراسة حديثة أخرى أن تناول القهوة يساعد على الوقاية من أمراض القلب والسكر وتليف الكبد والوفاة المبكرة والشلل الرعاشى ومرض الزهايمر خاصة عند تناول ثلاثة أكواب من القهوة يومياً.


· هناك سبب آخر يجعلك تشعر بالرضا عن شرب القهوة فقد حاولت دراسة أخرى تفنيد مكونات القهوة التى تساهم فى فوائدها الصحية ووجدت أن القهوة تحتوى على مكونات مضادة للأكسدة والتى يمكن أن تقاوم السرطان، ومركبات مضادة للإلتهابات والتى يمكن أن تقلل من خطر الأمراض المزمنة مثل أمراض القلب وحتى الاضطرابات العصبية مثل مرض الزهايمر، فضلاً عن خطر أمراض الكبد مثل تليف وسرطان الكبد.


· على صعيد آخر تؤكد نتائج الدراسات والأبحاث على أهمية الاعتدال فى شرب القهوة فالأشخاص الذين لا يتناولون القهوة تماماً يجب عليهم التفكير فى تناول كوب أو اثنين يومياً للحصول على فوائدها الصحية على أن لا يتناول الإنسان أكثر من ثلاثة أكواب يومياً لأن الكثير من القهوة يبدأ فى ثنى منحنى الفائدة إلى أسفل .


· أما عن القهوة والنساء فالأمر مختلف نسبياً لأن التأثيرات السلبية الوحيدة التى وجدتها الدراسات كانت بين النساء اللواتى تعرضن لخطر متزايد للإصابة بالكسور (إذا كان يشربن الكثير من القهوة) ، ووجدت الدراسة أيضاً أن النساء الحوامل اللائى كن يشربن المزيد من القهوة فانهم يعرضون أنفسهم إلى معدلات أعلى للإجهاض والولادات المبكرة والولادات المبتسرة والمزيد من المواليد الذين يعانون من نقص الوزن عند الولادة مقارنة بالنساء اللاتى يتناولون كميات أقل من القهوة.


· أخيراً لاحظت عدد من الدراسات المختلفة أن شاربو القهوة يمليون إلى التدخين أكثر من غير الشاربين وهنا تأتى القهوة بمعدلات صحية سلبية لأن التدخين له تأثير على الموت المبكر ومرض القلب وبعض أنواع السرطان.


· فى النهاية نستطيع أن نقول (اطمئنن لتناول القهوة طالما تتناولها باعتدال دون تفريط) ونأمل فى المزيد من الدراسات العميقة عن نوع وكمية القهوة التى تمنح الإنسان فائدة صحية أكبر.