·         هناك فرق كبير بين ماء زهر البرتقال وماء الورد تعرفى عليه معنا: -


1.        ماء زهر البرتقال


·         له نكهة قريبة من نكهة ماء الورد ويُستخدم فى دول الشام بكثرة خاصة فى لبنان فى عمل المعجنات والحلويات والبسكويت والشربات (القطر- الشيرة) والمربى فضلاً عن أنه يتم تناوله مع القليل من الماء ويطلق عليه (القهوة البيضاء) .


·         يأتى معظم إنتاج ماء الزهر من لبنان من قرية مغدوشة فى جنوب العاصمة حيث تشتهر هذه القرية ببساتين البرتقال المر التى تزدهر فى فصل الربيع.


·         ولكن ما هو ماء الزهر (ماء زهر البرتقال) ؟ إنه ماء مستخرج من تقطير زهور أشجار البرتقال المر، وتسمى هذه الأشجار أيضاً بيغاراد أو برتقال سيفيلا أو بوسفير فى لبنان ويقال أن هذا النوع من البرتقال ظهر فى العصر الأموى قبل 13 قرناً حيث بدأ إستخدامه للاحتفال بالعام الهجرى الجديد فى مختلف أنواع الحلويات خاصة الحلويات التى أساسها الأرز.


·         فى الطب الشعبى: يتم رش ماء الزهر على وجوه الاشخاص الذين يعانون من المرض ويعتقد أنها تساعد على الهضم ويمكن أن تكون مهدئ قبل النوم (فى معظم الدول العربية يتم سكب ماء الزهر فى فنجان قهوة تركى صغير ليتناوله الاشخاص الذين يعانون من آلام البطن والانتفاخ أو الذين يجدون صعوبة فى النوم خاصة الأطفال الرضع) ، يمكن أيضاً إستخدام ماء الزهر كمعطر.


·         من الأفضل الحصول على ماء الزهر الطبيعى لأنه أفضل بكثير من ماء الزهر الصناعى.

 


2.        ماء الورد


·         ماء الورد مثل ماء الزهر فهو ينتج من تقطيرة زهرة الورد الجورى التى تزرع فى لبنان وسوريا والأردن وفلسطين ويعود إستخدامه إلى أوائل العصر الاسلامى حيث كان أساسى فى عمل الحلويات.


·         يستخدم ماء الورد فى الطب الشعبى فى حالة حرق الشمس حيث يعتقد أنه يعمل على تهدئة البشرة وتجديد شبابها، يستخدم أيضاً ماء الورد لأغراض دينية حيث يتم رشه داخل المساجد.


·         يتم تقطير بتلات الورد الجورى خلال موسم إزدهاره فى شهر مايو ويونيو وأفضل طريقة للتقطير هى البخار بدلاً من الماء.


·         ملحوظة: يتم حفظ ماء الورد فى زجاجة معقمة بعيداً عن الضوء والحرارة لسنوات طويلة ولكن للحصول على أفضل النتائج إستخدميها بعد عام واحد حتى يكون تركيزها قوى.

 

·         للتعرف على فوائد ماء الورد وكيفية تحضيره فى المنزل اتبعى الرابط.